الحرب في أوكرانيا: أنونيموس تخترق التلفزيون الروسي وتبث صور الصراع

لفترة قصيرة، بثت عدة قنوات تلفزيونية موالية للكرملين صورًا للحرب في أوكرانيا.

لقد وعدت مجموعة أنونيموس بشن هجوم مضاد ومعاقبة فلاديمير بوتين إذا واصل هجومه في أوكرانيا. وقد تمكنت مجموعة الهاكرز أنونيموس من السيطرة على وسائل الإعلام الروسية المختلفة من أجل نشر صور الحرب التي شنها فلاديمير بوتين على الأراضي الأوكرانية.

وكما هو مبين في الصور التي تم بثها على حساب أنونيموس على تويتر، قامت عدة قنوات تلفزيونية، مثل قناة روسيا 24 والقناة الأولى وموسكو 24، ببث صور الحرب لفترة قصيرة.

وكان الهدف، بالطبع، من هذه العملية هو إظهار الصور الحقيقية للروس لما يحدث في أوكرانيا، منذ بداية الصراع، بينما يؤكد فلاديمير بوتين أن روسيا تقوم بعملية نزع سلاح في جارتها.

وأعلنت أنونيموس في بيان لها مسؤوليتها عن الاختراق، لكنها نقلت أيضًا رسالة إلى الشعب الروسي مفادها أن “هذه الحرب شنها نظام بوتين الإجرامي والاستبدادي باسم المواطنين الروس العاديين. الروس يعارضون الإبادة الجماعية في أوكرانيا”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى