التهاب القصيبات في فرنسا: دخول 5 آلاف طفل إلى المستشفى الأسبوع الماضي والوباء يشتد!

تم إدخال ما لا يقل عن 5098 طفل دون سن الثانية في خدمات الطوارئ الفرنسية بسبب حالات التهاب القصيبات الأسبوع الماضي، وذلك فقًا للصحة العامة الفرنسية.

يبدو أن وباء التهاب القصيبات قد اجتاز للتو مرحلة جديدة في فرنسا … وأشارت هيئة الصحة العامة الفرنسية، الأربعاء، 1 ديسمبر / كانون الأول، إلى أن البلاد تعرف “ارتفاع وباء التهاب القصيبات” في جميع المناطق.

والأسوأ من ذلك هو أن هذا الارتفاع يتسارع وفقًا للصحة العامة الفرنسية التي تشير إلى “زيادة حادة في دخول الطوارئ والاستشفاء” للأطفال دون سن الثانية.

في المجموع، تم إدخال 5098 طفلاً الأسبوع الماضي في خدمات الطوارئ الفرنسية. ومن بين هؤلاء، كان 90٪ منهم دون عام واحد، وتم نقل 1840 منهم إلى المستشفى.

ما هي الأعراض ؟

إذا كان الحجر المقترن بزيادة الامتثال لإجراءَات كوفيد في الشتاء الماضي قد أدى إلى إبطاء هذا الفيروس المخلوي التنفسي المسؤول عن التهاب القصيبات، فيبدو أن ارتفاعه أقوى من المعتاد هذا العام. وقد يرجع ذلك بالأساس إلى ضعف المناعة هذا العام بسبب المعدل المنخفض جدا للإصابة العام الماضي.

وللتذكير، فإن التهاب القصيبات شديد العدوى ويسبب السعال عند الأطفال، فضلاً عن صعوبات في التنفس. وغالبًا ما يكون الفيروس حميدا ولكنه قد يتطلب أحيانًا زيارة الطوارئ أو حتى دخول المستشفى.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى