التلفزيون الجزائري ينقل صلاة الجمعة من مسجد باريس

نقل التلفزيون العمومي صلاة الجمعة أمس 22 أبريل مباشرة من مسجد باريس، حيث جاءت الخطبة حول موضوع “ليلة القدر” تزامنا والعشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

وتطرق الإمام الخطيب عبد النور طهراوي في خطبتي الجمعة، إلى استئناف الحياة العامة بعد الظروف التي مر بها العالم ومنها المساجد بسبب وباء كورونا، مؤكدا على ضرورة استغلال الأوقات في طاعة الله وانتهاز فرصة العشر الأواخر للتوبة واستدراك ما فات.

وتربط الجزائر بفرنسا اتفاقية بشأن انتداب أئمة ومؤطرين للإشراف على مسجد باريس وفروعه بفرنسا سنويا. ويعد مسجد باريس مؤسسة إسلامية رائدة في العالم الغربي تقدم رسالة وسطية عظيمة، حيث أكد وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي الاهتمام الكبير الذي يوليه رئيس الجمهورية للجالية في الخارج بما في ذلك تأطيرها دينيا عن طريق الأئمة الجزائريين المنتدبين لدى مسجد باريس ومختلف المساجد بفرنسا.

هذا وأكد عميد مسجد باريس شمس الدين حفيز، خلال زيارته الأخيرة للجزائر ديسمبر 2021 أن الهيئة التي يرأسها تعمل على محاربة التطرف والغلو في الدين، كاشفا عن نشر دليل يتضمن مبادئ للقضاء على هذه الظاهرة.

وأوضح حفيز عقب استقباله من قبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أنه منذ توليه مهمة عميد مسجد باريس في جانفي 2020  وضع عدة تدابير للحماية من التطرف، حيث قام “بنشر دليل يتضمن كل الوثائق التي أعدتها وزارة الشؤون الدينية والأوقاف واليوم أصبحت هذه الوثائق مرجعا هاما”.

وتابع قائلا بأن الجزائر تنتهج الوسطية في الإسلام المبني على التسامح والأخوة و”يجب أن نكون هكذا دائما حتى في فرنسا وهي المهمة التي أوكلني إياها رئيس الجمهورية بأن أحمل عاليا هذه الرسالة رسالة الأخوة من أجل إسلام مستنير ومعتدل”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى