الانتخابات الفرنسية: إيريك زمور يقول أنه يريد إنشاء “وزارة للترحيل” من أجل محاربة الهجرة

تحدث إيريك زمور على قناة M6 عن الهجرة، وهو موضوع مركزي في حملته الرئاسية.

وقال الأخير: “سأطرد الجانحين والمجرمين والمشتبه فيهم في قضايا الإرهاب وجميع الأشخاص الذين لم نعد نريدهم”.

ويعتزم زمور إنشاء “وزارة ترحيل لطرد” الأجانب، كما يرغب في تجريم العيش غير النظامي في فرنسا.

وقال إريك زمور، “الوزارة ستمتلك الوسائل، وستكون لها مواثيق، وسنقوم بترحيل المهاجرين بشكل جماعي”، محددًا أنه إذا تم انتخابه، فسوف يذهب “إلى المغرب الكبير لأرى قادة الجزائر والمغرب وتونس وكيف يمكن تنظيم ذلك”.

ترحيل 100.000 أجنبي

وعندما قال له الصحفي في البرنامج أن هذا الإجراء يأتي في إطار فكر الهوية (ملاحظة المحرر: العنصري)، أجابه زمور إن “الاستبدال العظيم هو أيضًا نابع من فكر الهوية لكن الفرنسيين اقتنعوا به. ولذلك، أقترح ترحيل 100 ألف أجنبي غير مرغوب فيهم سنويًا”.

وقال إريك زمور مرة أخرى: “هذا هو السبب في أنني مرشح، أعتقد أن فرنسا مهددة في هويتها من خلال استبدال عدد كبير من ساكنتها وأريد أن أوقف هذا”، موضحًا أن “سيضع جميع الإجراءَات المتعلقة بالهجرة في استفتاء وأقترحه على الفرنسيين”.

ويمر إريك زيمور بوقت عصيب فيما يخص استطلاعات الرأي بعد مواقفه حول الحرب في أوكرانيا، وهو الآن خلف مارين لوبان.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى