الانتخابات الرئاسية الفرنسية: مارين لوبان تعلق حملتها لهذا السبب !

قررت مرشحة حزب التجمع الوطني يوم الثلاثاء تعليق حملتها الميدانية لتكريس “كل طاقتها” لجمع التوقيعات.

وتحتاج لوبان حوالي 40 توقيعًا فقط للوصول إلى الحد الأدنى البالغ 500 توقيع وذلك لتتمكن من خوض الانتخابات الرئاسية، بينما أحصى المجلس الدستوري 366 توقيعًا تحصلت عليه حتى يوم 17 فبراير.

دعوة لرؤساء البلديات على تويتر

وناشدت لوبان يوم الاثنين رؤساء البلديات على تويتر. وقالت في شريط فيديو: “إذا لم تساعدوني، فسيتم حرمان ملايين الناخبين من الانتخابات. لا تدعوا فضيحة ديمقراطية كبرى تحدث”.

وقد حدد المجلس الدستوري، الذي سينشر قوائم محدثة للتوقيعات يوم الثلاثاء الساعة 5 مساءً ويوم الخميس، 4 مارس كموعد نهائي لجمع ال500 توقيع.

ولهذا السبب، قامت لوبان بتعليق حملتها وأجلت المؤتمر الصحفي المقرر عقده يوم الأربعاء في باريس حول التعليم، وكذلك تنقل إلى إقليم La Somme كان من المقرر يوم السبت.

مصدر قلق كثير من المرشحين

والجدير بالذكر أن مارين لوبان ليست المرشحة الرئاسية الوحيدة التي تواجه صعوبة في الحصول على 500 رعاية. على سبيل المثال، اضطر منافسها اليميني المتطرف إريك زمور (الذي حصل لحدود الساعة على 291) إلى إلغاء تنقل خطط له هذا الأسبوع إلى إقليم La Réunion، وذلك لتكريس وقته للاتصال بالمسؤولين المنتخبين وجمع التوقيعات.

في الوقت الحالي، فقط فاليري بيكريس، وآن هيدالغو، وفابيان روسيل، وجان لاسال، وناتالي أرثود هم من حصلوا على التوقيعات اللازمة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى