الانتخابات الرئاسية الفرنسية: إليكم برنامج إريك زمور المتطرف ضد الهجرة

يتشارك إريك زمور العديد من الإجراءَات المناهضة للهجرة مع منافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبان، لكنه يدفع بمفهوم “الهوية” إلى نقطة أبعد من خلال ربط الإسلام بالإسلاموية أو اقتراح استفتاء على حظر استخدام اسم أول أجنبي لكل ولادة جديدة.

فيما يلي أهم النقاط في برنامج المرشح الرئاسي.

الهجرة

ـ إلغاء الحق في لم شمل الأسرة

ـ حصر حق اللجوء بمئة شخص في السنة

ـ إنشاء وزارة “ترحيل” مسؤولة عن طرد مليون أجنبي خلال خمس سنوات: مهاجرون غير شرعيين، منحرفون، مجرمون والمشتبه في تطرفهم.

ـ دعم بناء جدار على الحدود البرية للاتحاد الأوروبي بتمويل أوروبي

ـ إيداع إجباري ل10000 يورو للحصول على تأشيرة “للأجانب من البلدان التي يأتي منها غالبية المهاجرين غير الشرعيين”

ـ إلغاء المساعدة الاجتماعية (العلاوات العائلية، مساعدات الإسكان، دخل التضامن النشط) للأجانب غير الأوروبيين

ـ إلغاء المساعدات الطبية الحكومية وترحيل القصر غير المصحوبين بذويهم

ـ حظر استخدام اسم أول أجنبي لكل ولادة جديدة.

ـ حظر لبس الحجاب الإسلامي في الأماكن العامة

ـ حظر بناء المآذن و “المساجد الكبيرة”.

الأمن

ـ وضع حد الأدنى للعقوبات لكل جناية وجنحة

ـ إعادة عقوبة السجن مدى الحياة لأخطر المجرمين

ـ تغيير قانون الدفاع عن النفس للسماح “للشرطة والمواطنين المعتدى عليهم بالدفاع عن أنفسهم دون المخاطرة بدخول السجن”

ـ إسقاط الجنسية الفرنسية ثم طرد المجرمين ثنائيي الجنسية

ـ طرد جميع محتلي السكن في أقل من 72 ساعة، دون المرور بالمحاكم، وذلك بفضل الاستخدام الإجباري للقوة العامة من قبل المحافظين

ـ بناء 10000 سجن إضافي

ـ خفض المسؤولية الجنائية الى 16 عاما

الاقتصاد والقوة الشرائية

ـ تخفيض ضرائب الإنتاج بمقدار 30 مليار يورو

ـ تخفيض ضريبة الشركات إلى 15٪ بالنسبة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة

ـ منح الفرنسيين الشهر الثالث عشر (100 يورو إضافية في الشهر)

ـ السماح للشركات بمكافأة موظفيهم من خلال تقديم مكافأة بدون رسوم تصل إلى ثلاثة أضعاف صافي الراتب الشهري

ـ إعفاء العمل الإضافي من الرسوم

ـ رفع سن التقاعد القانوني إلى 64 بحلول عام 2030

ـ إنشاء 14 مفاعل أوروبي مضغوط جديد بحلول عام 2050

التعليم

ـ لبس البلوزة في المدرسة الابتدائية وفي الإعدادي

ـ مكافأة الجدارة للمعلمين

ـ حظر الكتابة الشاملة

المناطق

ـ منحة ولادة بقيمة 10000 يورو لكل طفل مولود في ريف فرنسا

ـ توظيف 1000 طبيب وإرسالهم إلى “الصحاري الطبية”

ـ حظر إقامة مناطق تجارية جديدة على مداخل المدينة

ـ منع أي بناء جديد لتوربينات الرياح

ـ إعادة توجيه الأموال العامة المخصصة للسياسة الحضرية نحو الريف

ـ إلغاء قانون التضامن والتجديد الحضري لوقف “التوسع المجنون في الإسكان الاجتماعي”

الدفاع والدبلوماسية

ـ زيادة ميزانية الدفاع سنويا حتى 70 مليار يورو عام 2030

ـ زيادة رواتب العسكريين والاحتياطيين بنسبة 20٪

ـ السماح لعشرة آلاف شاب بأداء الخدمة العسكرية التطوعية كل عام

ـ الانسحاب من القيادة المتكاملة لحلف الناتو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى