اعتقال متطرف في بلجيكا متورط في الإعداد لهجمات إرهابية في المغرب

اعتقلت الشرطة البلجيكية متطرف بلجيكي من أصل مغربي يشتبه في ضلوعه في إعداد “مشاريع إرهابية وشيكة” في المغرب بالتعاون مع المخابرات المغربية (المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني).

وقال بيان صادر عن المكتب المركزي للمكتب للأبحاث القضائية إن “المعلومات التي وضعتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني تحت تصرف السلطات الأمنية والقضائية البلجيكية سمحت بالقبض على المعني بالأمر، والذي يلقب بعبد الله البلجيكي”.

ويضيف المكتب المركزي للأبحاث القضائية أن المشتبه به “اعتقلته الشرطة القضائية البلجيكية لإجراء تحقيق في إطار قضايا الإرهاب والتطرف”.

وترتبط هذه القضية باعتقال “متطرف” مغربي ينتمي إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” الجهادي، يوم الأربعاء، جنوب المملكة، وذلك للاشتباه في تخطيطه شن هجمات تفجيرية.

وكان هذا العضو البالغ من العمر 27 عامًا مسؤولاً عن تجنيد منفذين لهذه “الخطة الإرهابية ذات التداعيات العابرة للحدود” على الأراضي المغربية.

وقام المعتقل في بلجيكا بتحويل أموال باليورو إلى “المشتبه به المعتقل في المغرب، في بداية شهر مارس، كخطوة أولى في سياق عمليات التمويل التدريجي لاقتناء المنتجات الكيماوية المستخدمة في تحضير وتصنيع المتفجرات”.

إضافة إلى ذلك، فإن المشتبه به البلجيكي متورط في “التحريض على إنشاء منظمة إرهابية محلية لتنفيذ عمليات تخريبية في المغرب”.

منذ عام 2002، قامت الشرطة المغربية بتفكيك أكثر من 2000 خلية إرهابية واعتقال أكثر من 3500 شخص في قضايا تتعلق بـ “الإرهاب”، بحسب السلطات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى