ارتفاع أسعار النفط عالميًا وقرار مفاجئ لبوتين بخصوص الغاز الروسي

قرر الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، اليوم الأربعاء 23 مارس، عدم قبول مدفوعات الغاز من “دول غير صديقة”، بما في ذلك جميع أعضاء الاتحاد الأوروبي، سوى بالروبل.

يأتي ذلك بعد فرض عقوبات مشددة عليها جراء غزوها لأوكرانيا، وبسبب تعطل صادرات خامات روسيا وقازاخستان عبر خط أنابيب بحر قزوين.

فيما إرتفعت أسعار النفط في تعاملات مضطربة اليوم الأربعاء، بالإضافة إلى إرتفاع سعر العقود الآجلة لخام برنت 3.13 دولار أي 2.7 % ليسجل 118.61 دولار للبرميل بحلول الساعة 11 بتوقيت جرينتش، وكان السعر قد انخفض في وقت سابق إلى 114.45 دولار للبرميل.

كما زاد سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 2.69 دولار أي 2.5 % إلى 111.96 دولار للبرميل وكان قد انخفض في وقت سابق إلى 108.38 دولار للبرميل.

وقد ظلت الأسواق قلقة من احتمال فرض عقوبات إضافية على روسيا، ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم، بعد غزوها لأوكرانيا الذي تصفه بأنه “عملية خاصة”.

ارتفاع أسعار النفط عالميًا وقرار مفاجئ لبوتين بخصوص الغاز الروسي

كما حذرت روسيا أمس الثلاثاء من تراجع صادرات النفط عبر كونسورتيوم خط أنابيب بحر قزوين بما يصل إلى مليون برميل يوميًا أي واحد % من إنتاج النفط العالمي، بسبب أضرار لحقت به من عاصفة.

وتوقفت الصادرات بالكامل عبر خط الأنابيب اليوم الأربعاء وقالت وكالة سفن، إن الإصلاحات ستستغرق شهرًا ونصف الشهر على أقل تقدير.

وقال الرئيس المشارك لتداولات النفط في مؤسسة ترافيجورا العالمية لتجارة السلع إن السوق قد تشهد صعود الخام إلى 150 دولارًا للبرميل في صيف هذا العام، وإن الخسارة الإجمالية في النفط الروسي ستصبح أكثر وضوحًا في أبريل.

كما أبلغ بن لوكوك قمة فايننشال تايمز العالمية للسلع الأولية “أظن أنكم سترون 150 دولارًا للبرميل هذا الصيف”.

وقال “ستعرفون في نهاية أبريل ما هي الخسارة الإجمالية في النفط الروسي”، مضيفًا أنه بسبب طلب ضعيف اضطر الروس لإلغاء شحنات من الخام وتخزين بعض الشحنات التي لم يتمكنوا من بيعها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى