اختراع اسرائيلي يتيح الرؤية من خلال الجدران

أعلنت شركة “كاميرو” الإسرائيلية عن اكتشافها لجهاز إستشعار جديد، يمكن مستخدميه من الرؤية عبر الجدران واستشعار وجود أجسام جماد أو كائنات حية خلفها، من بعد يفوق الـ 50 مترًا.

فقد ذكر “أمير بيئري”، مدير عام ومؤسس الشركة، أن هذا الجهاز الحديث سيمكن قوات الإنقاذ من العثور على أشخاص محاصرين تحت الأنقاض في المناطق المنكوبة، أو في المباني التي تحترق.

هذا إلى جانب إستخدامه في مداهمات عسكرية على أوكار للإرهاب، أو مداهمات بوليسية ضد تجار مخدرات، وما إلى ذلك.

اختراع اسرائيلي يتيح الرؤية من خلال الجدران

كما أوضح أنه بإمكان “النسخة الأقوى من هذا الجهاز المسماة بـ XLR80″، تركيب صورة لما يجري خلف الجدران على بعد 100 متر، وتعطي تفاصيل مثل عدد الأشخاص في الغرفة وموقعهم فيها وملامح الغرفة أو المبانى الداخلية.

وأكمل بيئري موضحًا أن الجهاز يمنح المستخدم صورة حقيقية وآنية لما يجري وراء الجدران، مما يشكل ميزة كبيرة في حوادث الخطف او احتجاز الرهائن.

وما يميز الجهاز الجديد هو كونه متنقلًا وقليل الوزن نسبيًا، فيما أفاد بيئري أن “الجهاز يعتمد على بث أمواج إلكترونية في ترددات مختلفة بتذبذبات سريعة جدًا تعرف بالنانو ثانية، ثم التقاط أصداء هذه الأمواج على يد الجهاز الذي يركب منها الصورة بشكل آني”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى