اتهام قناة Cnews الفرنسية بفبركة حوار إيريك زمور مع المسلمة المحجبة

في برنامج Face à la rue على قناة Cnews، طلب إريك زمور من امرأة خلع حجابها الإسلامي حتى تتمكن من إثبات أنها حرة في اختيارها، كما زعمت خلال حوار أجراه معها في منتصف الشارع مع المجادل.

وقد جاب إريك زمور، الاثنين، على الهواء مباشرة على قناة سي نيوز (Cnews)، برفقة مقدم البرنامج جان مارك مورانديني، في شوارع درانسي محاطا بالكاميرات للقاء السكان والتحدث معهم. وقد حاور على وجه الخصوص امرأة محجبة حول الإسلام.

كان النقاش مفعما بالحيوية وسرعان ما اقترح إريك زمور، المعارض لارتداء الحجاب في الأماكن العامة، على المرأة التي أمامه إزالته إذا لم يكن هذا الأمر مهمًا بالنسبة لها. وردت الأخيرة قائلة “اخلع ربطة عنقك أولا”.

بتشجيع من جان مارك مورانديني، فعل الأخير ما أمرته به معربا: “ربطة العنق ليست عنصرًا دينيًا”. بعد ذلك أزالت المرأة حجابها ببطء وقالت: “لا أحد يجبرني على وضع حجابي. أنا أقرر! إنني حرة”.

تعمل في مجموعة Bolloré

وقد انتشر الفيديو كالنار في الهشيم على وسائل التواصل الاجتماع. ويقول أنصار إريك من أقصى اليمين أن الحوار كان حقيقيا بينما يستنكر العديد من مستخدمي الإنترنت ما فعله إريك زمور ويشعرون بالسخط من المشهد. بل ويدعو البعض إلى تدخل الهيئة العليا للإذاعة والتليفزيون.

وسرعان ما تمت إزالة الفيديو من على حساب الإذاعة في تويتر. في الوقت نفسه، يشكك مستخدمو الإنترنت الآخرون في صحة الحوار والنوايا الحقيقية للمرأة التي طلب منها إريك زمور إزالة حجابها.

وقد ظهرت لقطات على شبكات التواصل الاجتماعي تظهرها مكشوفة في عدة صور على حساباتها الشخصية وتم التشكيك في حقيقة تدينها. بينما يشير آخرون إلى أنها كانت تعمل في مجموعة Bolloré، المساهم الأكبر في قناةCnews.

وتتعرض المرأة حاليا لإهانة غزيرة على مواقع التواصل الاجتماعي وستكون ضيفة لسيريل حنون على قناة C8 يوم الاثنين للتوضيح.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى