إيمانويل ماكرون ينتقد تعليقات إيريك زمور حول الأطفال ذوي الإعاقة

قوبل إعلان المرشح الرئاسي بإدانة شبه إجماعية في أوساط الطبقة السياسية، بما في ذلك رئيس الدولة.

ورد إيمانويل ماكرون على تعليقات إيريك زيمور حول الأطفال ذوي الإعاقة الذي أكد على ضرورة تعليمهم في مؤسسات منفصلة، .

وقال رئيس الدولة: “لا يمكننا الادعاء بأننا نحب فرنسا، وفي الآن ذاته ننكر ماهيتها. فرنسا هي أمة متحدة إنسانية، لا تفرق ولا تميز بين الأشخاص”، معتبرا أن بلده “عرف دائما كيف يجعل الاختلاف ميزة وقوة”.

وأشار رئيس الجمهورية إلى رغبته في أن يتم تعليم الأطفال ذوي الإعاقة جنباً إلى جنب مع الأطفال الآخرين. وقال ماكرون: “لم يمر أسبوع دون أن أحارب، خاصة للسماح للأطفال بالذهاب إلى المدرسة مثل ومع الآخرين”.

وقد حركت تصريحات إيريك زمور، التي ألقيت يوم الجمعة، غضب أغلبية كبيرة من الطبقة السياسية يوم السبت. في مواجهة حجم الجدل، نشر المجادل اليميني المتطرف مقطع فيديو على يوتيوب مساء السبت يشرح اقتراحه ويخاطب أهالي الأطفال المعوقين، مدعيا أنه ضحية “محاكمة كاذبة”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى