إيل دو فرانس تعاني من نقص في مقابر المسلمين

قررت بلدية سان دوني مساء الخميس إنشاء ساحة الدفن 39 التي ستخصص للمسلمين. وقد تم اتخاذ هذا القرار لتجنب حدوث نقص في المستقبل.

ستتمكن العائلات المسلمة في سان دوني من دفن الموتى في المقبرة 39، وذلك اعتبارًا من بداية شهر أبريل.

وقد صوتت البلدية مساء الخميس على إنشاء ساحة الدفن 39 التي ستخصص للمسلمين.

وتم اتخاذ هذا القرار لتجنب حدوث نقص في المستقبل: ويقول عبد العزيز الجوهري، رئيس مسجد Mantes Sud أن”هناك احتياجات حقيقية”، مؤكدا على “نقص مهول” في بعض البلديات.

وإذا حطمت منطقة إيل دو فرانس الأرقام القياسية في فرنسا حيث تضم ما يناهز ستين مقبرة للمسلمين، فإن العرض لا يزال محدودًا للغاية.

في الواقع، مع الأزمة الصحية، ازداد عدد المتوفين المسلمين ولم يكن إغلاق الحدود مع المغرب العربي يسمح بترحيل الموتى إلى أرض الوطن.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى