إيل دو فرانس: إليك جميع القيود الصحية التي سيتم فرضها ليلة رأس السنة الجديدة

هي أخبار مهمة لسكان إيل دو فرانس الذين كانوا يأملون في الاحتفال بالعام الجديد حتى وقت متأخر من الليل: أعلنت محافظات المنطقة قيودًا جديدة ليلة رأس السنة.

باريس: يمنع تناول الكحول في أماكن معينة

سيتم إغلاق جميع الحانات اعتبارا من الـ2 صباحًا في 1 و2 يناير، بما في ذلك تلك التي لديها إذن خاص للفتح، والتي يمكن أن تفتح عادةً حتى الساعة 5 صباحًا.

كما حددت قيادة الشرطة أن “الرقص في جميع المؤسسات المفتوحة للجمهور محظور”. وقد حظرت الحكومة، بالتزامن مع إغلاق النوادي الليلية، الرقص في الحانات والمطاعم.

قرار آخر اتخذته المحافظة: “سيتم حظر التجمعات التي تؤدي إلى استهلاك المشروبات الكحولية. ويمكن أن يكون الاستهلاك الجماعي للمشروبات الكحولية، بحكم طبيعتها الاحتفالية والاجتماعية، مصدرًا لتجمع الناس ويحثهم على عدم احترام القيود الصحية”.

بمعنى آخر: لا يمكنك الشرب على الرصيف عندما لا تتمكن من دخول الحانة. كما سيؤدي عدم الامتثال لهذه القاعدة إلى غرامة قدرها 135 يورو.

في بعض المناطق المزدحمة بشكل تقليدي خلال العام الجديد، بما في ذلك ضفاف نهر السين، أعلن مقر الشرطة عن حظر استهلاك الكحول على الإطلاق، وكذلك بيع الكحول. ويسري هذا الحظر من الجمعة 6 مساءً حتى اليوم التالي، 1 يناير الساعة 6 صباحًا.

يضاف إلى ذلك عودة الكمامات الإجبارية في الهواء الطلق في كل مكان في باريس، وذلك اعتبارًا من 31 ديسمبر. پومع ذلك، تم استبعاد منطقتي Vincennes و Boulogne، حيث يمكنك التنفس بدون وضع كمامة.

وتقول المحافظة: “إن ارتداء الكمامات، سواء في الداخل أو في الهواء الطلق، في مدينة مثل باريس حيث يكون الاختلاط السكاني دائمًا والتجمعات عديدة، هو شيء مهم من المرجح أن يبطئ بشكل كبير من انتشار الفيروس”.

قطع وسائل النقل

في باريس، قيل أيضًا أن محافظة الشرطة أعربت عن رغبتها، دون صياغة ذلك رسميًا، في قطع وسائل النقل اعتبارًا من الساعة 2 صباحًا. وهو طلب لا يجد صدى إيجابيًا في نقابة النقل Île-de-France Mobilités، حيث هناك استعداد لتشغيل مترو الأنفاق طوال الليل.

“إذا أوقفنا مترو الأنفاق والقطارات في ساعة متأخرة، فإن هذا يخاطر بإحداث ازدحام. وهناك مسألة واضحة تتعلق بالسلامة على الطرق. يسمح الحفاظ على عرض النقل العام في ليلة الحادي والثلاثين للمستخدمين بعدم استخدام سياراتهم خلال أمسية محفوفة بالمخاطر”.

ـ نقابة النقل Île-de-France Mobilités

وتقول أحد المقربين لڤاليري بيكريس، رئيسة جهة إيل دو فرانس: “إغلاق الحانات والمطاعم في الساعة الـ2 صباحًا هو حظر تجول في حد ذاته. إنه قرار اتخذته الحكومة عبثا دون أن تتحمل مسؤوليتها”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى