إصابة جون كاستكس وألكسندر دي كرو و كذا العديد من الوزراء البلجيكيين بفيروس كوفيد

بعد بضع ساعات فقط من ايداع جون كاستكس رفقة ألكسندر دي كرو إكليلًا من الزهور بألوان فرنسا وبلجيكا عند سفح النصب التذكاري الذي أقيم لإحياء ذكرى ضحايا الهجمات الإرهابية في 22 مارس 2016, أتت فحوصات رئيس الوزراء الفرنسي كاستكس إيجابية !

و قد انضم إلى الرجلين أنيليس فيرليندن ، وزيرة الداخلية  وصوفي ويلمس ، ووزيرة الخارجية  وفنسنت فان كويكنبورن  وزير العدل ، ولوديفين ديدوندر  وزير الدفاع.

حجر الصحي

وقد أوقف رئيس الوزراء البلجيكي الكسندر دي كرو أنشطته على الفور ملتزما بالحجر الصحي حتى نتيجة الاختبار, مما سيضطر الأمر إلى تعميم إخضاع باقي الوزراء المعنيون أيضًا لاختبار حتى التأكد من نتيجة الاختبار السلبية.

وحضر عن الجانب الفرنسي جيرالد دارمانين وزير الداخلية واريك دوبوند موريتي ووزير العدل وفلورنس بارلي وزيرة القوات المسلحة وكليمان بون وزير الدولة للشؤون الأوروبية.

وقد تخللت ذكرى ضحايا الهجمات الإرهابية لسنة 2016 دقيقة صمت أخذ فيها الجميع أماكنهم خلف ألكسندر دي كرو وجان, لتنتهي ببضع مصافحات وتبادل غير رسمي.

ونقلا عن ماتينيون فان جدول أعمال رئيس الوزراء جان كاستكس, والذي مافتئ في عزلة ل 10 أيام, سيخضع إلى تعديلات تتفاعل وإصابته بفيروس كورونا حتى يستطيع مواصلة أنشطته السياسية.

ولم تسلم احد بنات رئيس الحكومة البالغة من العمر 11 عامًا هي الأخرى من كوفيد 19. قال ماتينيون: “لذلك أجرى على الفور اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل ، والذي تبين أنه إيجابي”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى