إريك زمور يتبادل الأصبع الأوسط مع امرأة في مرسيليا

في نهاية زيارته الحافلة بالأحداث، تبادل إريك زمور، المرشح الرئاسي المحتمل، الأصبع الأوسط مع أحد المارة.

كتب إريك زمور في رسالة إلكترونية لأنصاره يوم السبت أن زيارته لمارسيليا شهدت “لحظات دافئة” و”اجتماعات جميلة مع المسؤولين المنتخبين والشخصيات المحلية” وكانت مليئة بـ”الحماس”.

“أعمق من خاصتك”

ويضيف إريك زمور: “يمكنكم مشاهدة صور أخرى لزيارتي إلى مرسيليا على شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بي”. ومع ذلك، فمن غير المتوقع أن تكون الصورة التي تميز زيارته إلى مارسيليا على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي.

ففي إحدى الصور التي تم تداولها بشكل كبير على الانترنت، نرى اليميني المتطرف يتبادل الأصبع الأوسط مع امرأة من مارسيليا.

وقد التقط الصورة مصور وكالة فرانس برس، خارج مطعم بالقرب من مبنى بلدية مرسيليا، بينما كان إريك زمور يغادر كاتدرائية لا ميجور.

واقتربت آنذاك المرأة من سيارته وخفض إريك زمور زجاج نافذته، لتقوم الأخيرة بإظهار أصبعها الأوسط. وقد فعل زمور الشيء نفسه قائلا: “أعمق من خاصتك”.

و وفقًا لأوليفييه أوبيدا، المسؤول عن تنقلات إريك زمور، فإن السيدة المعنية قالت أنها “تريد أن تقول كلمة لطيفة” له لكنها “أظهرت أصبعها الأوسط”.

وهو في الواقع مشهد يوضح رحلة إريك زمور الصعبة إلى مرسيليا. فعندما نزل زمور في Aix-en-Provence من القطار يوم الجمعة، وجد العديد من المتظاهرين المعارضين لمجيئه في انتظاره.

كما أنه خلال تنقله في حي Panier، كان المارة يشتمونه قائلين “زمور ارحل فمرسيليا مناهضة للعنصرية”.

ومع كل هذا، فقد كتب إريك زمور في بريده الإلكتروني: “أود أن أشكركم وأشكر المشجعين الذين رحبوا بي في مرسيليا وكل من كان يرغب في التواجد هناك”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى