أوروبا: ستمنعك سيارتك قريبًا من القيادة بسرعة كبيرة!

في يوم الأربعاء 17 نوفمبر 2021، صادق أعضاء البرلمان الأوروبي على أحد الإجراءَات الرئيسية للخطة التي تهدف إلى تعزيز السلامة على الطرق: اعتماد نظام التكييف الذكي للسرعة على أي طراز سيارة جديد اعتبارًا من يوليو 2024. وهذا النظام سينبه السائق عند تجاوزه السرعة المصرح بها، أو حتى منع السيارة من تجاوزها.

وتنص اللوائح التي اعتمدها البرلمان الأوروبي ونشرت يوم الأربعاء في الجريدة الرسمية على أن أي طراز جديد من المركبات الخاصة أو التجارية المباعة في الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون مزودا بنظام تثبيت السرعة بحلول يوليو 2022 ليتم الموافقة عليه. وبحلول يوليو 2024، يجب أن تكون جميع المركبات التي يتم تسويقها في الاتحاد الأوروبي مجهزة بنظام ذكي لتكييف السرعة.

نظام تنبيه في حال تجاوز السرعة

نظام التكيف الذكي للسرعة هو جهاز أمان يعمل كمثبت للسرعة ومحدد لها مما يقلل تلقائيًا من سرعة السيارة. وتتطلب اللوائح الأوروبية ضرورة توفر نظام تحذير (مرئي و/أو مسموع) أو حد للسرعة لمنع السرعة الزائدة عن طريق التباطؤ تلقائيًا، لكن السائق سيظل قادرًا على تجاوزها بممارسة المزيد من الضغط على الدواسة.

وتشير التقديرات إلى أن هذه التكنولوجيا يمكن أن تقلل الحوادث بنسبة 30٪ والوفيات بنسبة 20٪. وستعتمد هذه التكنولوجيا على وضع كاميرات في السيارة لقراءة إشارات حد السرعة على طول الطريق و/أو على حدود السرعة المسجلة في الخرائط الرقمية.

لذلك سيتعين على الشركات المصنعة استخدام كاميرات على متن السيارة قادرة على قراءة العلامات في الوقت الفعلي بالإضافة إلى تحديد السرعة على الخرائط الجغرافية والإشارة إلى السرعات المصرح بها.

إن نظام التكيف الذكي للسرعة ليس تقنية قيادة مستقلة من شأنها أن تتحكم بشكل كامل في السيارة، ولكنه “مساعد في القيادة”. ويجب أن يسمح للسائق بالحفاظ دائمًا على السرعة الصحيحة طوال الرحلة، حتى عندما يكون انتباهه ضعيفًا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى